Raqamyah Platform

الإقراض من شخص لآخر (نظير لنظير)


الإقراض من شخص لآخر أو ما يعرف بالإقراض نظير لنظير (P2P) هي طريقة تمويل تسمح بإقتراض الأموال وإقراضها بدون الحاجه للمؤسسات المالية التقليديه كوسيط لإجراء العملية. يعمل الإقراض من شخص لآخر من خلال المنصات العامله على الإنترنت (نظير لنظير) بصورة مختلفة عن الحصول على قرض من المصارف أو من شركات التمويل. عندما تحصل على قرض من مصرف، سيستخدم هذا المصرف بعضًا من أصوله، والتي تتمثل في ايداعات العملاء ورأس مال المصرف، من أجل تمويل القرض. ولكن عند استخدام الإقراض من شخص لآخر (نظير لنظير)، يتم التوفيق مباشرة بين المقترضين مع المقرضين عبر منصة الإقراض حيث سيتمكن المقرضون من مراجعة واختيار أي من القروض التي يرغبون في تمويلها.

تبسيط مفهوم الإقراض من شخص لآخر (نظير لنظير)

في الطريقة التقليدية، يقوم الأفراد ومؤسسات الأعمال التجارية الصغيرة الذين يرغبون في طلب القرض بالتقديم عليه عبر المصرف. ثم يقوم البنك بإجراء فحوصات مالية دقيقة على التاريخ الإئتماني للمتقدم من أجل تحديد إذا ما كان طالب القرض مؤهلًا للحصول على القرض وفي حالة توفر الأهلية، يحدد المصرف سعر الفائدة التي سيتم أخذها على القرض. يعتبر البعض هذه العملية معقدة وطويله ومكلفه ولهذا قد يلجأ الأفراد الذين لا يرغبون في دفع أسعار فائدة عالية أو بخلاف ذلك من يتم رفض طلبهم للقرض نتيجة عدم مقدرتهم على تقديم الضمانات التي يطلبها المصرف إلى طريقة بديلة للإقتراض - وهي الإقراض من شخص لآخر (نظير لنظير).

وعبر الإقراض من شخص لآخر (نظير لنظير)، يأخذ المقترضون القروض من المقرضبن الأفراد الذين يرغبون في إقراض أموالهم مقابل سعر فائدة متفق عليه. هذا ويتم عرض الملف الشخصي للمقترض عادة على منصة نظير لنظير حيث يمكن للمستثمرين تقييم المعلومات الخاصه بالمقترضين لتحديد إذا كانوا سيقبلون المخاطرة وإقراض المال للمقترض. هذا وقد يستلم المقترض مبلغ القرض المطلوب كاملاً أو يستلم فقط جزء من المبلغ الذي طلبه من المستثمرين بناء على شهيتهم للاقراض. وعادة في الإقراض من شخص لآخر (نظير لنظير)، يمكن أن يكون القرض من مصادر متعدده ويجب إجراء التسديد الشهري لكل مصدر من تلك المصادر من خلال منصة النظير لنظير.

تربط منصات الإقراض من شخص لآخر (نظير لنظير) المقترضون بالمستثمرين بأسعار فائدة جذابة حيث يمثل القرض للمقرضين مصدر دخل في شكل الفائدة التي قد تتعدى في الغالب قيمة الفائدة التي يمكن تحقيقها عبر منتجات الإدخار مثل حسابات الإدخار والصكوك والسندات. وعلى الطرف الآخر، تمنح قروض النظير لنظير للمقترضين الفرصه من الحصول على التمويل الذي قد لا يجدون له سبيل عبر المؤسسات الماليه التقليديه اضافة الى أنه قد يحصل المقترضون على سعر فائدة أكثر تفضيلًا من القروض التي يحصلون عليه من المقرضين التقليديين. يوجد أنواع كثيرة من الإقراض من شخص لآخر (نظير لنظير) مثل:

  • القروض الاستهلاكية

    بشكل عام، هي قروض صغيرة يستخدمها الناس لدفع مصروفاتهم الطبية والمدرسيه ودعم بطاقاتهم الإئتمانية، إلخ. معظم الناس الذين يأخذون مثل هذه القروض يكون لديهم درجات إئتمانية جيدة ويستطيعون تسديد المبالغ في موعدها.

  • قروض الأعمال الصغيرة

    قد يحتاج بعض أصحاب الأعمال الذين يرغبون في بدء نشاط جديد أو وضع استثمار إضافي في أعمالهم القائمة قرضًا في مرحلة معينة من الوقت. هذا وقد بدأ الكثير من أصحاب الأعمال بالتحول تدريجيا لقروض النظير لنظير لامكانية حصولهم على تلك القروض خلال أسابيع وبأسعار فائده منافسه لما يحصلون عليها من وسائل التمويل التقليديه.

  • القروض العقارية

    لقد ظلت سوق العقارات خاضعة لسيطرة المصارف وهذا أدى لخلق محافظ عملاقه من الدين في النظام المصرفي. ولهذا السبب، بدء الطلب في التزايد على منصات الإقراض من شخص لآخر (النظير لنظير) حيث تتطلب مواقع الإقراض هذه إجراءات أكثر سهولة وأقل استهلاكًا للوقت مقارنة بطرق التمويل التقليديه. اضافة لقروض الرهن العقاري التقليدي فان منصات الاقراض توفر قروض الترميم والبناء.